Bio: Sheikh Muhammad ibn Hamza Zhafir al-Madani

Shaykh Muhammad ibn Hamza ibn Zhafir al-Madani

الشيخ محمد بن حمزة ظافر المدني
b. in al-Madina al-Munawwara – d. 1262 H. in Misrata (Libya)
qaddasa Allah sirrahu

From Al-Futuhat

His biography is found in the Futuhat1 of Sayyidi Sheikh Muhammad ibn Mas´ud al-Fasi, where he says:

I took the Shadhili tariqa from my Master and Teacher, who reared murids by himma and hal and brought them to the stage of realization by particular stages of progression, the Pole of the Circle, the Channel of provisions (al-Maddad al-Ghauth), the Unique Uniter (al-Jami´ al-Fard),the Sheikh, my Master Muhammad ibn Hamza al-Zhafir al-Madani – may his great secret be sanctified – year 1242 H., after the passing of his teacher [Sheikh Muhammad ´Arabi al-Darqawi d. 1239 H.] and his return from the Marokko to Tripoli. Then Allah joined me with him, and I took from his essential lights and his impelling knowledge – that is I took from the lights that poured down on him from the Presence of the Impellor (al-Jabbar) – for about eighteen years, and Allah made me benefit therefrom.

He – may Allah be pleased with him – was bringing forth saints in his court yard, as the earth brings forth plants when rain pours down on it. His character was the character of the Prophets, and his state was  that of the most elect of the elect of the saints and the pure. He – may Allah be pleased with him – was a Qutb, from whose lights the Qutbs are provided, and from whose oceans the noblest take provisions. Whoever looked at him was enriched, whoever knew him would not desire anyone else. He had wonderful states and strange secrets. He strove in the science of interactions (mu´amalat) until he reached the highest level, and he served the saints – until the most elect of the elect from amongst the saints and the pure ones served him. He traveled along this path for some twenty-five years in the far Maghrib (Morocco), until he reached the shores of ´ Ain Hamiyya, while serving by his own hands the Sheikhs and the righteous ones, while seeking the the settlement of Layla – until he found her people in Ha’it Layla, which is the name of a place where our Master Sheikh al-´Arabi [al-Darqawi] resided.

He – may his secret be sanctified – passed away in 1262 H.*and was buried in his zawiya. His maqam there is visited from by travellers from all places.

Allah, makes us benefit from him, and gather us under his flag. Amin.


Quoted from: Tabaqat al-Shadhiliyya al-Kubra by al-Hasan al-Kuhan
(*) In the edition of Dar al-Bayruti of 2000, it is written 1242, however the year was 1262 as stated in al-Futعhat al-Rabbaniyya. /bmk

عربي

Bio note:

للشيخ محمد حسن ظافر المدني (1864م) ولد بالمدينة المنورة، ثم جاء إلى المغرب وقابل الشيخ العربي الدرقاوي وصار أحد أتباعه ثم عاد إلى المدينة خليفةً عنه، ثم استوطن مصراتة ودفن بها، وترجع طريقته إلى الطريقة الشاذلية

Notes on turuq:

_ الإمام العارف بالله سيدي محمد بن حمزة ظافر المدني (ت . 1262 ) وعنه تفرعت الطرق التالية :
الدرقاوية المدنية واشهرت بالحجاز وليبيا
والدرقاوية اليشرطية واشتهرت ببلاد الشام وفلسطين و رودوس وتركيا وكان من أتباعها السلطان العظيم عبد الحميد خــان الثاني رحمه الله
و الدرقاوية الفاسية واشتهرت بالحجاز ومصر وسيرلانكا .

About his son

Notes on his son
Sayyidi Shaykh Muhammad Zhafir b. 1244 in Misrata – d. 1321 H. in Istanbul (1829 – 1903 CE)

وقد انتشرت طريقته بعده انشاراً واسعاً على يد الشيخ محمد ظافر بن الشيخ محمد بن حسن بن حمزة بن ظافر المدني الذي التقي بعلامة أفريقيا الشيخ إبراهيم الرياحي في تونس، وقد ارتحل إلى بلاد عديدة وملأت شهرته الآفاق . حتى سمِع به الأمير عبد الحميد الذي أصبح بعد ذلك السلطان عبد الحميد الثاني فطلب إحضاره والتعرف به، فالتقاه وأخذ عنه الطريقة الشاذلية، وقد أصبح أحد مستشاريه وناصحيه، وأصدر السلطان عبد الحميد أوامره عام 1296هـ بإعفاء أوقاف زوايا الطريقة المدنية من الضرائب والرسوم، وقد بقي باسطنبول إلى أن وافته المنية عام 1903م

محمد (ظافر) بن محمد حسن ابن حمزة ظافر الطرابلسي المغربي المدنى
متصوف، من فقهاء المالكية. ولد في مسراتة (بطرابلس الغرب) وسكن المدينة فنسب إليها، واستقر شيخا لزاوية الشاذلية بالآستانة، وتوفى بها. وكان وثيق الاتصال بسلطانها العثماني (عبد الحميد الثاني) يلقنه الذكر، ويعد من حملة عرشه !

له كتب، منها (الانوار القدسية – ط) في طرق القوم
و (الرحلة الظافرية)
و (أقرب الوسائل في شرح منتخبات الرسائل للدرقاوى) في التصوف
و (النور الساطع والبرهان القاطع – ط) في الطريقة الشاذلية

Good biography : http://cb.rayaheen.net/showthread.php?tid=11079

صاحب السجادة الشاذلية وشيخ الطريقة المدنية المربي الفاضل والمستشار الأمين الأستاذ محمد ظافر بن الشيخ محمد بن حسن بن حمزة بن ظافر المدني.

ولد بمصراتة بليبيا في شعبان عام 1244 هـ (النوار سنة 1829 ف). نشأ في رعاية والده فحفظ القرآن الكريم ودرس عليه الفقه والعربية ثم أخذ عنه التصوف، وقد رآه السيد محمد بن على السنوسي الخطابي الإدريسي الحسني [2] عند والده فتفرس فيه الذكاء والنجابة فطلب من والده أن يصحبه معه ويعلمه على يديه، فاعتذر له قائلا: لا غنى لي عنه، وظل معه ولازمه.

وبعد بلوغه خمسة عشر سنة أرسله والده صحبة الشيخ أحمد بن عبد الوارث التونسي إلى تونس في عام 1259 هـ (1843 ف) لأجل الاطلاع على أحوال منتسبي الطريقة بها

وبقي باستنبول إلى أن وفاته المنية عن عمر سبعة وسبعون سنة في منتصف ليلة الخميس الثاني من رجب عام 1321 ﻫ (23 الفاتح سنة 1903ف).

وكتب في التصوف والرحلات ومنها:

1- النور الساطع والبرهان القاطع.
رسالة أوضح فيها منهاج الطريقة المدنية، وقد طبعت باستنبول في سنة 1885ف [10].

2- أقرب الوسائل لإدراك معاني منتخبات الرسائل.
كتاب شرح فيه رسائل الشيخ العربي الدرقاوي في التصوف [11].

3- الأنوار القدسية في تنزيه طرق القوم العلية.
طبع الكتاب في مجلد [12] باستنبول في عام 1304 ﻫ.

4- رحلة كبيرة في مجلدين عرفت بالرحلة الظافرية.
وقد اعتمد المؤرخ أحمد بك النائب الأنصاري كثيرا على هذه الرحلة في كتابيه المنهل العذب في تاريخ طرابلس الغرب ونفحات النسرين والريحان فيمن كان بطرابلس من الأعيان.

Refs

© Damas Cultural Society 2007 — Latest aupdate: 2010-07-09
Original site: damas-original.nur.nu

Print Friendly, PDF & Email

Related Posts


Categories: , , 🞄 Languages: , 🞄 Mediatype: 🞄 🞄 Tags: